ماشاء الله تبارك الله ماشاء الله لاقوة الا بالله , , اللهم اني اسالك الهدى والتقى والعفاف والغنى
" قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ *مِن شَرِّ مَا خَلَقَ * وَمِن شَرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ * وَمِن شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ * وَمِن شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ ". صدق الله العظيم
الساده الاعضاء و زوار منتديات المهندسين العرب الكرام , , مشاهده القنوات الفضائيه بدون كارت مخالف للقوانين والمنتدى للغرض التعليمى فقط
   
Press Here To Hidden Advertise.:: إعلانات منتديات المهندسين العرب لطلب الاعلان عمل موضوع بقسم الشكاوي ::.

  لطلب الاعلان عمل موضوع بقسم طلبات الاعلانات اسفل المنتدى لطلب الاعلان عمل موضوع بقسم طلبات الاعلانات اسفل المنتدى- اعلان بتاريخ 2-4-2018 لطلب الاعلان عمل موضوع بقسم طلبات الاعلانات اسفل المنتدى

Powerd By : Mohandsen.Net

الانتقال للخلف   منتديات المهندسين العرب - www.mohandsen.net > اسلاميات ( حبا في رسول الله ) > المنتدى الاسلامي > فقه العبادات

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 31-08-2018, 12:29 PM
 
rebii
مـهـند س نـشـيط

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو
  rebii غير متصل  
الملف الشخصي
رقم العضوية : 432597
تاريخ التسجيل : Apr 2017
العمر : 52
نوع الريسيفر : Echolink
الدولة : المغرب- العرائش
المشاركات : 325 [+]
آخر تواجد : 15-07-2019(12:29 PM)
عدد النقاط : 50
قوة الترشيح : rebii يستاهل التقييم
جديد أضرار الذنوب والمعاصي

حذرنا الله ورسوله من الذنوب لأنها سبب كل بلاء وطريق كل شقاء، فما نزل بلاء إلا بذنب ولا يرفع إلا بتوبة. ومتى غير الناس طاعة الله بمعصيته وشكره بكفره، غير الله عليهم نعمه وأنزل بهم سخطه. فاحذروا الذنوب فإن لها عواقب وخيمة لا تقتصر على المذنب فحسب بل تطال غيره من الناس والبهائم والزروع والجمادات.
1/ التحذير من الذنوب: الذنب دين في ذمة فاعله
سهل بن سعد الساعدي: إِيَّاكُمْ وَمُحَقَّرَاتِ الذُّنُوبِ، كَقَوْمٍ نَزَلُوا فِي بَطْنِ وَادٍ فَجَاءَ ذَا بِعُودٍ وَجَاءَ ذَا بِعُودٍ حَتَّى أَنْضَجُوا خُبْزَتَهُمْ، وَإِنَّ مُحَقَّرَاتِ الذُّنُوبِ مَتَى يُؤْخَذْ بِهَا صَاحِبُهَا تُهْلِكْهُ. ح.
2/ أضرار الذنوب على الفرد والمجتمع
الذنوب تفسد القلوب
أبو هريرة: إِنَّ الْعَبْدَ إِذَا أَخْطَأَ خَطِيئَةً نُكِتَتْ فِي قَلْبِهِ نُكْتَةٌ سَوْدَاءُ. فَإِذَا هُوَ نَزَعَ وَاسْتَغْفَرَ وَتَابَ سُقِلَ قَلْبُهُ، وَإِنْ عَادَ زِيدَ فِيهَا حَتَّى تَعْلُوَ قَلْبَهُ، وَهُوَ الرَّانُ الَّذِي ذَكَرَ اللَّهُ: كَلاَّ بَلْ رَانَ عَلَى قُلُوبِهِمْ مَا كَانُوا يَكْسِبُونَ. ت.ة.ح.ب.
حذيفة بن اليمان: تُعْرَضُ الْفِتَنُ عَلَى الْقُلُوبِ عَرْضَ الْحَصِيرِ فَأَيُّ قَلْبٍ أَنْكَرَهَا نُكِتَتْ فِيهِ نُكْتَةٌ بَيْضَاءُ وَأَيُّ قَلْبٍ أُشْرِبَهَا نُكِتَتْ فِيهِ نُكْتَةٌ سَوْدَاءُ حَتَّى تَصِيرَ الْقُلُوبُ عَلَى قَلْبَيْنِ أَبْيَضُ مِثْلُ الصَّفَا لاَ يَضُرُّهُ فِتْنَةٌ مَا دَامَتِ السَّمَوَاتُ وَالأَرْضُ وَالآخَرُ أَسْوَدُ مُرْبَدٌّ كَالْكُوزِ مُجَخِّياً لاَ يَعْرِفُ مَعْرُوفاً وَلاَ يُنْكِرُ مُنْكَراً إِلاَّ مَا أُشْرِبَ مِنْ هَوَاهُ. م.ح.
الذنوب تضعف المناعة وتفتح عمل الشيطان
قال الله تعالى: إِنَّ اَلَّذِينَ تَوَلَّوْا مِنكُمْ يَوْمَ اَلْتَقَى اَلْجَمْعَـنِ إِنَّمَا اَسْتَزَلَّهُمُ الشَّيْطَـنُ بِبَعْضِ مَا كَسَبُواْ. آل عمران 155.
أبو الدرداء: مَا مِنْ ثَلاَثَةٍ فِي قَرْيَةٍ وَلاَ بَدْوٍ لاَ تُقَامُ فِيهِمُ الصَّلاَةُ إِلاَّ قَدِ اسْتَحْوَذَ عَلَيْهِمُ الشَّيْطَانُ. د.ن.ح.ب.
الذنوب سبب كل مصيبة وبلاء
قال الله تعالى: وَمَا أَصَـبَكُم مِّن مُّصِيبَةٍ بِمَا كَسَبَتَ اَيْدِيكُمْ وَيَعْفُواْ عَن كَثِيرٍ. الشورى 30.
أبو موسى الأشعري: لاَ يُصِيبُ عَبْدًا نَكْبَةٌ فَمَا فَوْقَهَا أَوْ دُونَهَا إِلاَّ بِذَنْبٍ وَمَا يَعْفُو اللَّهُ عَنْهُ أَكْثَرُ. ت.
قال الله سبحانه: أَوَلَمَّا أَصَـبَتْكُم مُّصِيبَةٌ قَدَ اَصَبْتُم مِّثْلَيْهَا قُلْتُمُ أَنَّى هَذَا. قُلْ هُوَ مِنْ عِندِ أَنفُسِكُمُ. آل عمران 165.
الذنوب تحرم الرزق
قال الله تعالى: وَضَرَبَ اَللَّهُ مَثَلًا قَرْيَةً كَانَتَ -امِنَةً مُطْمَئِنَّةً يَاتِيهَا رِزْقُهَا رَغَدًا مِّن كُلِّ مَكَانٍ فَكَفَرَتْ بِأَنْعُمِ اِللَّهِ فَأَذَاقَهَا اَللَّهُ لِبَاسَ اَلْجُوعِ وَالْخَوْفِ بِمَا كَانُواْ يَصْنَعُونَ. النحل 112.
ثوبان بن بجدد: إِنَّ الرَّجُلَ لَيُحْرَمُ الرِّزْقَ بِالذَّنْبِ يُصِيبُهُ. ة.ح.ض.
الذنوب توقع القطيعة والبغضاء
عبد الله بن عمر: وَالَّذِي نَفْسُ مُحَمَّدٍ بِيَدِهِ، مَا تَوَادَّ اثْنَانِ فَفُرِّقَ بَيْنَهُمَا إِلاَّ بِذَنْبٍ يُحْدِثُهُ أَحَدُهُمَا. ح.
أبو هريرة: إِنَّ اللَّهَ يَقُولُ أَنَا ثَالِثُ الشَّرِيكَيْنِ مَا لَمْ يَخُنْ أَحَدُهُمَا صَاحِبَهُ فَإِذَا خَانَهُ خَرَجْتُ مِنْ بَيْنِهِمَا. د.ق.ب.
الذنوب تمحق البركة
عبد الله بن عباس: الْحَجَرُ الأَسْوَدُ مِنَ الْجَنَّةِ وَكَانَ أَشَدَّ بَيَاضاً مِنَ الثَّلْجِ حَتَّى سَوَّدَتْهُ خَطَايَا أَهْلِ الشِّرْكِ. ح. عبد الله بن عمرو: لَوْلاَ مَا مَسَّهُ مِنْ أَنْجَاسِ الْجَاهِلِيَّةِ مَا مَسَّهُ ذُو عَاهَةٍ إِلاَّ شُفِيَ، وَمَا عَلَى الأَرْضِ شَيْءٌ مِنَ الْجَنَّةِ غَيْرُهُ. ب.
الذنوب فساد وإفساد يطال الناس والبهائم والزروع والجمادات
قال الله تعالى: ظَهَرَ اَلْفَسَادُ فِي اِلْبَرِّ وَالْبَحْرِ بِمَا كَسَبَتَ اَيْدِي اِلنَّاسِ لِيُذِيقَهُم بَعْضَ اَلَّذِي عَمِلُواْ لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ. الروم 41.
قال الله سبحانه: وَإِذَا تَوَلَّى سَعَى فِي اِلاَرْضِ لِيُفْسِدَ فِيهَا وَيُهْلِكَ اَلْحَرْثَ وَالنَّسْلَ. وَاللَّهُ لَا يُحِبُّ الْفَسَادَ. البقرة 205.
رد مع اقتباس
قديم 26-01-2019, 07:43 AM   رقم المشاركة : ( 2 )
Mr.Mohamed Fatthy
مـهـند س مـاسـي

الصورة الرمزية Mr.Mohamed Fatthy

الملف الشخصي
رقم العضوية: 382653
تاريخ التسجيل: Feb 2015
العمر: 43
نوع الريسيفر : الاجهزة الصينى
الدولة:
المشاركات: 2,816 [+]
آخر تواجد: 14-07-2019(10:18 AM)
عدد النقاط: 50
قوة الترشيح: Mr.Mohamed Fatthy يستاهل التقييم

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

Mr.Mohamed Fatthy غير متصل

افتراضي رد: أضرار الذنوب والمعاصي

بارك الله فيك وأحسن إليك
توقيع » Mr.Mohamed Fatthy
مستر محمد فتحى احمد
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 زائر)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:18 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc. Trans by
mohandsen.net

Security team

Google Adsense Privacy Policy | سياسة الخصوصية لـ جوجل ادسنس

الساده الاعضاء و زوار منتديات المهندسين العرب الكرام , , مشاهده القنوات الفضائيه بدون كارت مخالف للقوانين والمنتدى للغرض التعليمى فقط